تكنولوجيتنا

كهف الملح كريستالوثيرابي يستند على تكنولوجيا تم اختبارها عبر سنوات طويلة، هي موضوع ترخيص دولي، تستعمل الملح المعدني والبحري بهدف التنشيط والعلاج. هدفها الخفي هو خلقجو منجم ملح، تحت الشروط الطبيعية، الكيميائية، والبيولوجية، والعلاجية التي تعم داخل المنجم، في مكان سهل المنال لسكان المدن.

تم تصميم داخل منجم الملح كريستالوثيرابي بعناية فائقة لكي يحافظ على الحرارة، والرطوبة والمايكرو-بيئة الفريدة المتوفرة على عمق 350 متر وأكثر في مناجم الملح والمصحات ذات الشهرة العالمية في ويليزكا وبوشنيا في بولونيا. الخصائص العلاجية الفريدة لتلك المايكرو-بيئة سببها الهواء المغذى الموجود داخل الكهف. الهواء غني بالأيونات والعناصر النزرة ويتم الحفاظ عليه خاليا من الباكتيريا وغيرها من الكائنات الدقيقة بشكل طبيعي (الملح يقتل كل كائن دقيق مضر) وبواسطة نظام التكييف الخاص بمناجم الملح.

كهف الملح فيه أرضية مسخنة، مغطاة بمزيج من الأملاح المعدنية من مناجم بولونيا والملح البحري من البحر الميت. صخور الملح تستخرج بواسطة مواد طبيعية (مواد دابغة على أساس من الصمغ) مدعمة بالخشب كما هو الحال في مناجم الملح. يجب أن نشدد على انعدام أي أثر للجبس في كهوف ملح كريستالوثيرابي، وهو عنصر نجده في الكثير من كهوف الملح، خاصة للزينة (على سبيل المثال الإستلاجتايت للزينة) ولسهولة البناء أيضا. استعمال الجبس في محيط غني بالأيونات الملحية يشكل “أعشاش” من البكتيريا، ولذا فهو لا يستعمل في كهوف الكريستالوثيرابي

sidebar_image_03
sidebar_image_04